معنى شهر رجب

معنى شهر رجب

رجب من فضائل الشهور

شهر رجب شهر رجب هو الشهر السابع من الأشهر العربية القمرية 1،

و هو أحد الأشهر الثلاثة  المتميزة في فضائلها عن غيرها من الأشهر، و هو أيضاً من الأشهر الحُرُم .

و في الحديث المروي عن النبي المصطفى (صلى الله عليه و آله) أنَّهُ قال: "أَلَا إِنَّ رَجَبَ شَهْرُ اللَّهِ‏ الْأَصَمُّ، وَ هُوَ شَهْرٌ عَظِيمٌ، وَ إِنَّمَا سُمِّيَ الْأَصَمَّ لِأَنَّهُ لَا يُقَارِنُهُ شَهْرٌ مِنَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ حُرْمَةً وَ فَضْلًا، وَ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُعَظِّمُونَهُ فِي جَاهِلِيَّتِهَا فَلَمَّا جَاءَ الْإِسْلَامُ لَمْ يَزْدَدْ إِلَّا تَعْظِيماً وَ فَضْلًا. أَلَا وَ إِنَّ رَجَبَ شَهْرُ اللَّهِ،‏ وَ شَعْبَانَ شَهْرِي، وَ شَهْرَ رَمَضَانَ شَهْرُ أُمَّتِي ..." .(فضائل الأشهر الثلاثة)

ما معنى رجب ؟

رجب من الترجيب أي التعظيم، و كان الناس في الجاهلية يعظمون هذا الشهر و يحرمون فيه القتال. اسماء شهر رجب يُعرف شهر رجب بشهر الله، كما و يُعرف بالأصم، و إنّما سُمِّي بذلك لانّ العرب لم تكن تغزوا فيه و لا ترى الحرب و سفك الدماء، و كان لا يُسمع فيه حركة السلاح و لا صهيل الخيل و لا أصوات الرجال في اللقاء و الاجتماع .

و يسمى شهر رجب بالشهر الأصب و ذلك لأن رحمة الله تعالى تُصب صباً على الناس. وَ قَالَ أَبُو الْحَسَنِ مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ  (عليه السَّلام):‏ "رَجَبٌ نَهَرٌ فِي الْجَنَّةِ أَشَدُّ بَيَاضاً مِنَ اللَّبَنِ وَ أَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ، فَمَنْ صَامَ يَوْماً مِنْ رَجَبٍ سَقَاهُ اللَّهُ مِنْ ذَلِكَ النَّهَرِ" (.من لا يحضره الفقيه)

 

يقول تعالى: ﴿... وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾
الإمام الباقر عليه السَّلام: ’ لكل شيء ربيع، و ربيع القرآن شهر رمضان ’.
عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنها في الشباب أحسن’

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com