رجب شهر الولاية

رجب شهر الولاية

يا من أرجوه لكل خير

 آية الله جوادي الآملي:

أن رجب الأصب هو شهر الولاية ومقدمة للدخول في شعبان المعظم شهر رسول الله صلى الله عليه وآله.

اعتبر المرجع الآملي أن الشهرين هما تمهيدا معنويا للدخول في رمضان المبارك شهر الله، إذ شدد رسوله في خطبته المعروفة: “قد أقبل إليكم شهر الله”. واستذكر آية الله الدعاء المعروف في رجب الأصب بعد كل فريضة: “يا من أرجوه لكل خير وآمن سخطه عند كل شر” منوها في الوقت ذاته إلى أنه من الممكن أن يتفوه به الإنسان طيلة أيام رجب الأصب من دون أن يخصه عقيب الصلوات الخمس دون باقي الأوقات.

ومن جانب آخر تطرق سماحته إلى الحديث النبوي “أنا وعلي أبوا هذه الأمة” مبينا أن اتباع آل البيت عليهم السلام هم أبناء رسول الله وخليفته الإمام علي (ع) فإذا ضللنا عن الجادة الصحيحة فقد اغضبناهما فعلى سبيل المثال أن الإنسان ليغضب والديه عندما يرتكب مكروه. واستذكر المرجع الديني آية الله جوادي الآملي ما حصل في مجلس من مجالس الإمام الخامس من آل البيت الإمام محمد الباقر عليه السلام إذ كان يوما يخطب على اتباعه فداخل أحد من شيعته قائلا: “إن كلامكم أشبه شيء بالذهب” فرد عليه الإمام عليه السلام ما مضمونه: كلامك غير صائب لأن الذهب ضرب من الأحجار تحول إلى ميزان للمبادلات في ما بين الناس فكان ينبغي عليك أن لا تشبه كلامنا بالذهب.”

يقول تعالى: ﴿... وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾
الإمام الباقر عليه السَّلام: ’ لكل شيء ربيع، و ربيع القرآن شهر رمضان ’.
عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنها في الشباب أحسن’

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com